• ×
  • تسجيل

الإثنين 15 جمادي الأول 1440 / 21 يناير 2019 اخر تحديث : منذ 16 ساعة

قائمة

ظروف النقص تهدِّد صدارة الهلال أمام الرائد وقوة الشباب ترهب الفيحاء

بواسطة : omahmed212
 0  0  7
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
مجلة الدورى الرياضية ضمن لقاءات الجولة السادسة عشرة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين تقام اليوم الجمعة أربع مباريات تختتم معها الجولة الأكثر أهمية من بين الجولات والتي ستؤكد الكثير من الأمور وتبقى بعدها الحسابات بين فرق المنافسة على الصدارة وفرق القاع، فسيلعب الهلال متصدر الدوري مع نظيره المنتشي الرائد في الرياض، فيما يلتقي الباطن مع الاتفاق في حفر الباطن ويستضيف الشباب نظيره الفيحاء في الرياض بينما تختتم المباريات بلقاء الأهلي مع أحد في مكة المكرمة.

الهلال × الرائد

يواجه الفريق الهلالي الساعي للتشبث بالصدارة والحفاظ على فارق النقاط مساء اليوم خطراً كبيراً عندما يستقبل الفريق المنتشي بثلاثة انتصارات الرائد على ملعب إستاد جامعة الملك سعود في تمام الساعة 3.25، وتعتبر المباراة قوية قبل بدايتها نظراً لحاجة الفريق الهلالي للنقاط الثلاث للبقاء في صدارة الترتيب وكذلك الرائد الذي سيحارب من أجل النقاط للتقدم أكثر للمنافسة على البطاقة الآسيوية.

يدخل الفريق الهلالي بعد تعادله مع التعاون في الجولة الماضية وفي الرمق الأخير بهدفين لمثلهما ليحافظ على صدارته برصيد 36 نقطة وفارق النقاط الثلاث مع غريمه التقليدي النصر، ولا يرغب في التعثر مجدداً قبل عودة لاعبيه الدوليين لدعم صفوفه المنقوصة من أفضل لاعبيه، وسيعتمد الفريق الأزرق على سلاح الهجوم المباشر من البداية معتمداً على قوة هجومه ورغبته في البقاء في الصدارة. أما الفريق الرائدي فيدخل بعدما واصل عنفوانه وحقق فوزه الثالث على التوالي أمام أحد بهدف للا شيء ليواصل زحفه للأمام ورفع رصيده إلى 21 نقطة في المركز التاسع وينتظر الخروج بالفوز وتعثر بقية منافسيه ليدخل في سباق البحث عن البطاقة الآسيوية بشكل أقوى، ويتطلع الفريق لاستغلال حالة النقص في صفوفه خصمه الهلال واللعب من الأطراف بشكل أكبر للوصول لمرماه والخروج بنقاط المباراة التي ستعطيه دافعاً كبيراً في قادم الجولات.

الشباب × الفيحاء

ويستقبل الفريق الشبابي المتوهج والقادم بقوة للمنافسة نظيره الفيحاء على ملعب الأمير خالد بن سلطان بنادي الشباب في تمام الساعة 3.25 في مواجهة تمثِّل الكثير للفريقين، فالشباب يسعى لمواصلة حصد النقاط ويهدف للمنافسة فيما يتطلع الفيحاء للفوز لدعم موقفه والابتعاد عن الخطر.

الفريق الشبابي يطمح في مواصلة حضوره المذهل في الجولات الأربع الأخيرة والتي حقق معها 12 نقطة لتدفع به للأمام وتقدم للمركز الثالث برصيد 29 نقطة بعد فوزه الأخير على الحزم 3-1 أكد معها الفريق الشبابي رغبته في دخول المنافسة بقوة على الصدارة وكسر حاجز النقاط بانتظار تعثّر منافسيه الهلال والنصر، وهذا ما سيدفع الفريق الشبابي للدخول بقوة والتركيز على الهجوم الضاغط منذ البداية لكسب النقاط الثلاث التي ستبقي أمله قوياً في مطاردة المتصدرين. في المقابل يدخل الفريق الفيحاوي وسط تباين كبير في نتائجه ومستوياته وما زال الخطر يحاصره ويسعى بكل قوة للخروج بالنتيجة الإيجابية في هذه المباراة مع انتظار فرق المؤخرة ليدخل منطقة الأمان بشكل أكبر، ويمتلك الفريق الفيحاوي في رصيده 15 نقطة وضعته في المركز الثاني عشر بعد خسارته أمام غريمه التقليدي الفيصلي في الجولة الماضية بهدف للا شيء، وسيركز الفريق على الجانب الدفاعي البحث واللعب بهجوم مرتد على أمل خطف هدف يربح مع نقاط المباراة.

الباطن × الاتفاق

وفي تمام الساعة 3.30 تحضر النشوة المشتركة في اللقاء الذي سيجمع الباطن مع الاتفاق على ملعب الأول بحفر الباطن، وستعني النقاط الثلاث الشيء الكثير للفريقين لتباين طموحاتهما، فالفريق البطناوي استعاد عافيته بعض الشيء وحقق فوزاً مهماً على القادسية في الجولة الماضية 2-0 ليرفع رصيده إلى 14 نقطة في المركز الرابع عشر ويسعى لمواصلة الانتصارات والتحرّك بعيداً عن منطقة الخطر التي لازمته طويلاً، وسيركّز الفريق البطناوي على اللعب السهل الممتنع معتمداً على عودة الروح والمعنويات مرة أخرى مع إغلاق منطقته الدفاعية بشكل جيد والتدرج في الهجوم. على الطرف الآخر يدخل الفريق الاتفاقي بعدما لاحت له بوادر الحصول على بطاقة آسيوية بعد فوزه الثمين على الاتحاد في الجولة الماضية بهدف للا شيء ليرفع رصيده إلى 22 نقطة في المركز السابع ولن يفرّط في النقاط لكي يؤكد عودته في الجولات الثلاث الأخيرة والتي أعادت الأمل له في المنافسة على مقعد متقدّم، ويتميز الفريق الاتفاقي بالجماعية في الأداء وقدرته على صناعة الفرص بشكل كبير يبرز معها خط وسطه الفعَّال وهجومه الجيد.

الأهلي × أحد

وبشعار واحد لا بديل عن الفوز يستقبل الأهلي نظيره أحد على ملعب مدينة الملك عبدالعزيز بالشرائع عند الساعة 6.35 في مباراة مهمة جداً للفريقين كل منهما يسعى للخروج من أزمة الخسائر المتتالية، فالأهلي يدخل المباراة ولا بديل له عن الفوز من أجل مسح الصورة الهزيلة التي ظهر بها ومسح آثار الخسائر الثلاث الأخيرة التي أبعدته بشكل كبير عن المنافسة وتراجع معها للمركز الخامس برصيد 24 نقطة بفارق الأهداف عن الوحدة، وسيجد الفريق الأهلاوي في هذه المباراة أفضل طريقة لمصالحة جماهيره على الرغم من النقص الكبير في صفوفه إلا أن الإصرار سيكون عنوان الفريق لكسب النقاط الثلاث والتشبث بفرصته في خطف بطاقة آسيوية وبالفرصة الضئيلة في اللحاق بالمنافسة على اللقب. على الجانب الآخر يدخل الفريق الأحدي وسط تدهور كبير بعد تلقيه الخسارة السادسة على التوالي في الجولة الماضية أمام الرائد بهدف للا شيء ليبقى في مركزه الأخير برصيد 6 نقاط وبفارق الأهداف عن الاتحاد، وسيحاول الفريق الأحدي استغلال النقص الكبير لدى منافسه وتحقيق ثلاث نقاط ستكون مهمة وثمينة في طريقه نحو الهروب من صراع الهبوط، ويتوقّع أن يلعب الفريق على عامل المعنويات لدى الأهلي ومحاولة اقتناص نقاط المباراة بأسلوب الهجوم المرتد.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )