• ×
  • تسجيل

السبت 14 ربيع الأول 1442 / 31 أكتوبر 2020 اخر تحديث : منذ ساعة

قائمة

عبد العزيز السلامة - أوثال
بواسطة  عبد العزيز السلامة - أوثال

الأندية والعطاء الرياضي!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تَحرص الأندية السعودية على التنافس الشريف في مختلف أنواع الرياضات, فهو طريق للتألق والإبداع واكتشاف النجوم, حيث قدمت نجوما خدموا الرياضة السعودية عامة , ولعبة كرة القدم خاصة , و مازالت تقدم نجوما بحاجة إلى الرعاية و الدعم و الاهتمام في لعبة كرة القدم ذات الجماهيرية الواسعة عالميا التي تتابع الأحداث الرياضية, ذواقة للفن الرياضي الرفيع , تواقة إلى الأداء المهاري الجميل الذي يقدمه نجوم الملاعب في المحافل الرياضية ما بين العروض الجيدة و الإبداع , و المواهب و المهارات و الإِمتاع. نجوم تألقوا, و خدموا الأندية بعطائهم الرياضي , و اعتلوا منصات التتويج مرات ومرات, و أَمتعوا جماهيرهم في المحافل الرياضية, فكان لها الأثَر البالغ في تحسن أداء اللاعبين و الأندية و النتائج الرياضية , و إن كانت الأندية القوية تزخر بهؤلاء النجوم , إلا أنه من المؤسف حقا تدني مستويات الأندية القوية! فتتلخبط أوراقها و يقل عطاؤها , و يختلط الدفاع بهجومها و قد يخرج الفريق مهزوما , حتى أمام الفرق الضعيفة , وتكون نتائجها متفاوتة ومتعثرة في سلم الدوري ولا ترضي جماهيرها الوفية, و هذا ما نلاحظه في أنديتنا السعودية كالزعيم والعالمي والعميد وقلعة الكؤوس والليث . فهل يعتبر المدرب سببا في ضعف العطاء الرياضي و التراجع للأندية؟! أَم كَثرة المشاكل الرياضية بين المسؤولين أو اللاعبين و غيرها. أم الاعتماد على المحترِفين على حساب المواهب, أم الإِعلام بأنواعه الذي يشحن نفوس اللاعبين والمسؤولين, ويسبب التهور والتدهور الرياضي وكثرة الإصابات , أو الجماهير بميولها المختلف التي أججت روح العداوة والتعصب بين الأندية.لذلك ينبغي البحث عن الحلول لهذه السلبيات حتى تنهض الرياضة وترتقي.

إرسال لصديق
بواسطة : omahmed212
 0  0  101

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 03:14 مساءً السبت 14 ربيع الأول 1442 / 31 أكتوبر 2020.