• ×
  • تسجيل

الأحد 24 ذو الحجة 1440 / 25 أغسطس 2019 اخر تحديث : منذ 6 ساعة

قائمة

عبد العزيز السلامة
بواسطة  عبد العزيز السلامة

المُشْرف التربويّ الرياضيّ!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
منذ أن خلق الله تعالى الحياة تعددت الآراء ,واختلفت الميول والغايات فتأثرت النفوس, وكثرت المشاكل والأمراض النفسية في مجالات الحياة المختلفة: كالدينية والعلمية والصحية والعملية وغيرها ومنها: المجال الرياضي الذي أصبح اليوم يحظى بجماهيرية واسعة, فصار يتأجج بكثير من الخلافات الرياضية التي تزداد كل يوم ,و تبتعد كثيرا عن الأخلاق والوعي الحضاري؛ مما نجم عنها الآثار السيئة كالشد والمد والأخذ والرد مابين اللاعبين و مسؤولي الأندية, أو بين اللاعبين أنفسهم ,وتغلغل القلق والإحباط والانفعالات النفسية و الاضطرابات السلوكية التي غيرت الميول و النفوس , فسلبت من المواهب الإبداع والعطاء والإمتاع,وأثرت على العطاء والنتائج , وقدمت لنا صورا سلبية عن الرياضة .
فلماذا يُحرَم بعض اللاعبين في المباريات الرياضية ؟! ولماذا يوقف البعض الآخر شهورا أو تزيد ؟! وما السبب في تعثر انتقال اللاعبين من الأندية؟! أليس سبب ذلك كله إلا الخلافات الرياضية التي أجَّجَتها الاضطرابات النفسية و السلوكية ؟! و أصبحت اليوم حجر عثرة في طريق الرياضة والنجوم والتألق العطاء والإبداع ؟! وللقضاء على هذه المشاكل الرياضية ينبغي البحث عن الحلول الناجعة لهذه الخلافات .

فتواجد المشرف التربوي في الأندية أصبح اليوم مهما, كي يناقش هذه المشاكل بحوار هادئ هادف مابين النصح والتوجيه ,و يجنّب اللاعبين الضغوط النفسية و الانفعالات عامة والتي تعصِف بهم خصوصا في المنافسات الهامة والمواجهات الحاسمة , التي يتعرضون لها من قبَل الإعلام والجمهور المتعصب , ويبحث عن الحلول المناسبة للفريق قبل أن تزيد المشاكل , ويستفحل الداء , ويصعب الدواء.فالمرشد التربوي يتعامل مع نفسيات اللاعبين المختلفة والمتقلبة تعاملا جيدا ,ويرفع من معنوياتهم ويمنحهم الثقة بالنفس, ويشِيد بالإيجابيات ويوجه السلبيات, ويوفر على الأندية جهدا كثيرا و وقتا طويلا من أجل نتائج أفضل ورياضة أجمل.

عبد العزيز السلامة / أوثال

إرسال لصديق
بواسطة : omahmed212
 0  0  183

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )