• ×
  • تسجيل

الإثنين 13 صفر 1440 / 22 أكتوبر 2018 اخر تحديث : منذ 23 ساعة

قائمة

عبد العزيز حمد السلامة
بواسطة  عبد العزيز حمد السلامة

الاستثمارُ الرياضي!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تَحظَى الرياضة باهتمامٍ كبير من المجتمع الرياضي, و تُعتبرـ اليوم ـ حرفة و تجارة و استثمارًا.و إن النجاح في أي عملٍ رياضي كالاحتراف و التحكيم و التدريب و الاستثمار لابد أن يقوم على ضوابط جيدة, و خُطط مدروسة, و قد وَجد الاستثمار الرياضي ـ اليوم ـ اهتمامًا عالميًّا واسعًا, لِما له من الآثار الطيبة على الرياضة و الرياضيين عامة. و إن الرياضة السعودية تزخُر بكثير من الأندية الرياضية يتنافس فيها العديد من النجوم ذوِي المهارات العالية , , و إن تطبيق الرياضة السعودية نظام الخصخصَة الرياضية , و تحويل النادي من القطاع الحكومي ( الرئاسة العامة لرعاية الشباب ) إلى القطاع الخاص كالأفراد أو الشركات وِفق شروط و قوانين واضحة , خاصة في كرة القدم قد بات أمرًا ضروريًّا لزيادة الأندية إيراداتها , لمواجهة النفقات المالية التي أثقلتْ كواهلها,و كانت سببًا في المشاكل الرياضية ,فالأندية تستطيع بالخصخصة التعاقد مع النجوم والمدربِين البارزين , وتوفير احتياجاتها المختلفة، ومعرفة المصروفات التي تتعلق بالفريق, و الحِرص على دعْم الفريق ماديًّا و معنويًّا من أجل تحقيق الاستقرار النفسي و المالي للفرَق الرياضية ,كي تساهم في تحقيق البطولات , و تخريج المواهب الوطنية التي تخدم المنتخب. وتُعتبَر الخصخصة من عوامل نجاح الرياضة السعودية, فكِلا الطرَفين يحرِصان على التعاون وبذل الجهود المشرّفة, فالمستثمر يقدِّم الدعم المالي, والأندية تحرِص على تشجيع المواهب, وتقديم النتائج و المستويات الجيدة. فالخصخصة لها إيجابيات كثيرة كالتنافس الشريف والنهوض بالرياضة, وإيجاد الدخل المالي, و اكتشاف المواهب الرياضية المغمورة, ومتابعة المجتمع الرياضي الأحداث الرياضية, و القضاء على آفة الفراغ وتوظف الأندية للكثير منهم.

إرسال لصديق
بواسطة : omahmed212
 0  0  9135

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )